ستر الله وحفظه وحكاية شمهورش معنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ستر الله وحفظه وحكاية شمهورش معنا

مُساهمة  الختم المرقوم في 2015-03-21, 23:25

هذه قصة حقيقية كان ابطالها جدى وابى وكنت مستمعا لها  ليس اكثر

قصة انيس منصور المشهورة لعبت دورا كبيرا وهى 80 يوم حول العالم وفيها كيف تحضر ارواح عن طريق السلة ، مما دعى ابى وامى واخوالى يتسألون عن كيفية تحضير بعض الارواح وسؤالها عن بعض ما يهمهم وقتها وكانت قبل ولادتى وحكوها لى ابى وجدى

ابى : ده حصل زمان فى حى شبرا بالقاهرة عند صديقى عادل
انا : ماذا حدث يا أبى ؟
ابى : كنا فى شبابنا وقرأنا قصة الاديب انيس منصور ورحلاته حول العالم وقررنا بحماسة تجربة تحضير الارواح بعدما عرفنا ان انيس منصور حضر روح سيد درويش المغنى المصرى المعروف وجاءه فى حالة سكر شديد لأنه كان مدمن مخدرات ومات بسببها ولكنه كان محبوبا من شعب مصر لحماسته فى مقاومة الانجليز ووطنيته المتهورة فى محاربة الاحتلال
انا : وبعدين يا بابا
ابى : جاء صديقى عادل ودعانى الى منزله بحى شبرا وكنا فى هذا الوقت نسكن فى حى جاردن سيتى شارع ريحان ، قبل ان ننتقل الى حى مصر الجديدة بشارع نخلة المطيعى
انا : ابى ارجوك لا تطيل علي اكثر من هذا فأنا متشوق لمعرفة المزيد
ابى : انصت ولا تكن متعجلا وتعلم فن واداب الحوار
انا : اووووو يا بابا خلص بقه
ابى : وبعدين معاك مش هأحكى القصة
انا : اسف اكمل من فضلك
ابى : ودخلت منزله ففوجئت بصديقى عادل يقول لى فى صوت منخفض
عادل : ادخل لا يوجد احد بالبيت ونستطيع ان نحضر ارواح فوالدى غائب عن المنزل لمدة اكثر من شهر
ابى : اليوم ، اصبر يا عادل لم اعمل حسابى بعد
عادل : لا استطيع الصبر اكثر من هذا فلدى اسئلة كثيرة
ابى : طيب ، سوف احضر اخى الصغير معى لأننى تركته يشترى شيكولاته بالشارع وسوف يتسكع كعادته وانا اريد ان اطمئن عليه
عادل : كويس وجود الاطفال معنا يحمينا من مخاطر التحضير
ابى : مخاطر ، لماذا ، هو في خطر فى عملية التحضير ؟
عادل : لا اعتقد
ابى :  لماذا تقول خطر اذن ؟
عادل : الامر لا يسلم ، ربما حدث شئ
ابى : اذن لا داعى نؤجلها لمرة لا يكون فيها معى اخى الصغير
عادل : الامر ابسط من هذا

ابى : وبدأ عادل يجهز غرفة التحضير (الصالون ) وهى غرفة الضيوف ، ونزلت اشترى قهوة برازيلى واحضر اخى الصغير معى ثم رجعت الى منزل صديقى عادل فوجدت الباب مفتوحا مما زاد من خوفى فطرقت الباب بيدى طرقات واضحة قائلا يا ساتر يا حفيظ
عادل : ادخل انا تركت الباب مفتوح لكم تفضلوا بالصالون واغلق الباب ورائك فورا فجلسة الارواح على وشك البدء
ابى : سمعا وطاعة صديقى العزيز عادل

وبدأ ابى يقص علي القصة بعد ان احمر وجهه فجأة وبدون داعى وابتلع ريقه ، ولم ار ابى فى مثل هذه الحالة ابدا من قبل فخفت عليه وقلت له

انا : بلاش تحكى القصة يا بابا كفاية كده يبدو انك متعب
ابى : بل مضطرب قليلا فقصتى هذه لك لتتعظ ولا تدخل عالم الجن او الارواح مطلقا يا بنى
انا : حاضر امرك ، اكمل القصة
ابى : ودخلت انا واخى الصغير الذى علم اننا سوف نحضر ارواح فخاف خوفا شديدا وبدأ يقول فى صوت مسموع
لا لا ، فقلت له انتظر انت فى حجرة الصالة بالخارج ولا تقوم من مقامك مهما حدث واحضر لنا نسخة من القرأن الكريم لتكون معنا ساعة التحضير بغرفة الصالون للاحتياط

وبدأ جبين ابى يتعرق ثم ابتسم فجأة وبدأ اللون الاحمر فى الزوال من على وجنتيه ثم قال
ابى : وضع عادل فنجان القهوة فى منتصف المنضدة المستديرة وحولها الحروف بالابجدية ثم وضع اصبعه على الفنجان وطلب منى فعل نفس الشئ وبدأ عادل يقرأ بعض الاشياء لا اتذكرها ، فهل كان يقرأ قرأن او تعازيم لا اذكر لأننى وقتها كنت خائفا وانتظر ان يحدث شئ ، وفجأة دخل اخى الصغير علينا وجلس بجانبنا وهو صامت ويمسك نسخة القرأن متفرجا على ما يحدث وترك باب الغرفة مفتوحا فأشرت له بيدى الاخرى ان يغلقها ففعل

انا : اكمل يا ابى من فضلك
ابى : دعنى التقط انفاسى
انا : حسنا خذ وقتك
ابى : وعندما عاد اخى الصغير طلبت منه ان يعطينى القرأن فرفض ومسك فيه بيديه حاضنا اياه فتركته له على اعتبار ان القرأن معنا وفى الحجرة وسوف يحفظنا من كل شر ، وبعد لحظات بدأ عادل فى السؤال

عادل : ايتها الروح هل حضرت ؟
عادل مرة اخرى : اذا حضرت فأطرقى طرقة واحدة

ابى : وسمعت طرقة واحدة لا ادرى من اين اتت ، فأحسست ان الامر ليس بخدعة عندما وجدت علامات الجد على وجه عادل صديقى العزيز جدا الوفى  ، وبدأ عادل فى توجيه السؤال الأول

عادل : من انت ايتها الروح الطيبة ؟

ابى : وبدأت الحروف تتساقط من حول المنضدة وكتبت اسما ً لازلت اذكره .................. كتبت ش م ههـ و ر ش ................. نعم ...... شمهورش وترتبت الحروف امام اعيننا وبدأ اثاث المنزل يتحرك ويتطاير فى الهواء ........... وارتاع اخى الصغير وبدأ يجرى فى الصالون فقلت له اعطينى القرأن كي اقرأ منه فقال لى
عمى : لا لا ............ اتركه لى سوف ينجينى سوف يحمينى
ابى : اعطينى القرأن الان يجب ان نقرأ والا سوف يحدث اشياء مرعبة اكثر
عمى : لا ابدا مهما حاولتم ........... لن اتركه لكم

ابى :  وبدأت اقرأ القرأن الايات التى احفظها من سورة المعوذتين وقل هو الله احد والكرسى ، وبدأ عادل يقرأ معى وتطايرت الاوراق وبدأ الفنجان يدور دورات هستيرية وكأنه غاضب من هذه الجلسة ولكن بعد لحظات عاد كل شئ الى هدوئه بستر الله وحفظه ، وتذكرت اننا نسكن بحى شبرا المملوء بالكنائس والمسيحيين الذين يعتبرون السحر والتحضير مسألة مهمة احيانا يستخدمونها فى شفاء مرضاهم واخراج الجن منهم


انتهت القصة ................................ هذه القصة حقيقية وهناك قصة اخرى حدثت ولكن المرة القادمة انشاء الله
avatar
الختم المرقوم

عدد المساهمات : 472
تاريخ التسجيل : 05/09/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى